غير مصنف

شفط الدهون في تركيا

شفط الدهون في تركيا من العمليات الناجحة بشكل كبير، حيث أن الأجهزة الطبية بتركيا مرت بمراحل تقدم متعددة، جعلتها الأنسب والأئمن على صحة الإنسان سواء كان المريض رجل أو امرأة، كما أصبح الأطباء على دراية وخبرة كافية للتخلص من كل أشكال السمنة المفرطة في مختلف أنحاء الجسم، كما أنهم ذو خبرة بالوزن المثالي بعد العمليات، ولذلك يقوم الطبيب بعمل متابعة مع المريض قبل إجراء العملية وبعدها للتأكد من سلامة وصحة الجسم وعدم حدوث أي مضاعفات.

أسباب إجراء عملية شفط الدهون في تركيا

هناك عدة أسباب هامة لإجراء شفط الدهون سواء للرجل أو المرأة، ويمكننا توضيح تلك الأسباب من خلال الآتي :  

  • ارتفاع معدلات السمنة المفرطة في جسم المريض.
  • معاناة مريض السمنة من بعض الأمراض المترتبة على زيادة الوزن مثل أمراض القلب وأمراض الضغط ومرض السكر.
  • تورم أطراف المريض نتيجة تكدس الدهون والشحوم بمناطق مختلفة من الجسم مثل البطن والساقين والظهر والفخذين والكتفين.
  • تأثر الكبد والكلى نتيجة تراكم الدهون والشحوم بشكل كبير في منطقة البطن.
  • رغبة المريض في نحت الجسم للحصول على قوام وشكل مثالي للجسم، ولذلك تعتبر تلك النوعية من عمليات التجميل أيضًا.

أماكن إجراء عملية شفط الدهون في الجسم

هناك بعض الأماكن التي حددها الأطباء لتخلص من الدهون الزائدة من خلال عمليات شفط الدهون، حيث أنها تعمل على إكساب الجسم شكل ممتاز وتخلصه من كل أشكال الزوائد والسمنة المفرطة، كما ينصح بعض خبراء التجميل و شفط الدهون في تركيابإجراء عمليات شفط الدهون للحصول على نتائج سريعة للشكل العام للجسم، ولكن بالطبع تتم وفق معايير معينة يحددها أطباء التجميل بعد عمل التحاليل والفحوصات المطلوبة للتأكد من قدرة تحمل الجسم، وتتمثل تلك الأماكن في الآتي:

  • منطقة البطن والأجناب.
  • منطقة الفخذين.
  • منطقة السمانة والذراعين والظهر.
  • منطقة الأرداف ودهون اللغد.
  • منطقة الخدين والثديين والرقبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *