غير مصنف

عملية قص المعدة في تركيا

عملية قص المعدة في تركيا واحدة من العمليات الجراحية التي اشتهرت بها تركيا في علاج حالات السمنة المفرطة، وحيث تعد السمنة المفرطة والوزن الزائد عن الحد من الأشياء المنغصة للحياة، فقد لجأ الكثير من المرضى لهذه العملية كحل سريع للتخلص من العناء الذي يلاقونه بسبب زيادة الوزن.

لماذا يلجأ البعض إلي إجراء عملية قص المعده بتركيا؟

لوجود الكثير من الامتيازات التي تتميز بها تركيا عن غيرها من البلاد، ومن أهم هذه المميزات:

1- التقدم الطبي الهائل الذي يجتاح تركيا في الفترة الأخيرة، مع الاهتمام باستخدام أحدث الأجهزة المتعارف عليها على مستوى العالم.

2- العملية يتم إجراؤها على أيدي مجموعة من الأطباء والجراحين المتميزون بالخبرة.

3- تلتزم المستشفيات بمعايير الجودة والرعاية والتي تم اعتمادها من قبل منظمة الصحة العالمية، والاهتمام بتوفير الكثير من الخدمات الإضافية للمريض.

4- انخفاض تكلفة عملية قص المعدة بتركيا مقارنة بغيرها من الدول، كما تعتمد التكلفة على الكثير من الأمور منها المركز الذي  سيتم به إجراء العملية، والطبيب الذي سيقوم بإجراء العملية، وإلى أي مستوى في السمنة التي يعاني منها المريض.

كيف تتم عملية قص المعدة بتركيا؟

بعد التخدير الكلي للمريض يقوم الجراح بعمل مجموعة من الشقوق ببطن المريض والتي يصل عددها إلى ستة شقوق ومن خلال المنظار يقوم الطبيب باستئصال جزء من المعدة، ومن ثم يقوم بخياطة الجزء المتبقي والذي يكون حوالي خمسة وعشرون بالمائة من حجم المعدة الكلي.

ويحتاج المريض بعد إجراء العملية إلى فترة راحة تصل إلى أربعة أسابيع وبعدها يمكنه مواصلة حياته بشكل طبيعي.

متى يلجأ المريض لعملية قص المعدة؟

من المهم أن ندرك أن اللجوء للعملية الجراحية لابد وأن يكون أخر خيار يمكن أن يفكر به الشخص، فمن المهم أن يبدأ من يعاني من السمنة المفرطة أولًا باتباع حمية غذائية معينة مع الكثير من التدريبات الرياضية وإذا لم يجد نتيجة فإنه يقوم باستخدام الأدوية التي تقوم بتنزيل الوزن طبعًا مع حرصه على الرياضة والأكل الصحي وفي آخر المطاف إذ لم يجد أي تحسن فيمكن إجراء عملية قص المعدة مع الإحاطة بمخاطرها، كغيرها من العمليات الجراحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *